الرئيسية > المركز الإعلامي> البيانات الصحفية> 2017> مهندسات جيبك يُشاركنّ في مؤتمر المرأة البحرينية والهندسة
07 نوفمبر 2017

الدكتور جواهري: "المؤتمر مقدمة لإحتفالات المملكة بالمهندسة البحرينية ولدينا بالشركة نخبة من المهندسات البحرينيات المتميزات أثبتن كفاءة في العمل بالمصانع"

تحت عنوان" إستدامة الإنـجازات بأسس وطنية ... نحو تنافسية دولية"، شارك عدد من مهندسات شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات في مؤتمر المرأة البحرينية والهندسة، الذي أُقيم يوم الأحد الموافق 5 نوفمبر الجاري بمركز عيسى الثقافي، وذلك تحت رعاية كريمة من صاحبّة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة، حفظها الله ورعاها قرينة جلالة الملك المفدى، رئيسة المجلس الأعلى للمرأة.

وجاءت هذه المشاركة حرصاً من إدارة الشركة على إتاحة الفرصة للمهندسات البحرينيات للإستفادة من المؤتمر الذي نظمته جمعية المهندسين البحرينية وإستضاف نخبّة من المتحدثات المتخصصات في القطاع الهندسي. كما تأتي هذه المشاركة بهدف إضفاء الزخم والدعم للفعاليات التي إنطلقت مؤخراً بمناسبّة إختيار "المرأة في القطاع الهندسي" شعاراً لإحتفاليّة يوم المرأة البحرينية لهذا العام، حيث خصص المجلس الأعلى للمرأة فعاليات 2017 للإحتفاء بالمهندسة البحرينية.

وفي تصريح له بهذه المناسبّة، أشاد الدكتور عبدالرحمن جواهري، رئيس الشركة بالأدوار الهامة التي تقوم بها صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة حفظها الله ورعاه، قرينة عاهل البلاد المفدى، رئيسة المجلس الأعلى للمرأة على مستوى الوطن، وخارجه، لدعم المرأة البحرينيّة، وتمكينها، وتأكيد قدرتها على خدمة وطنها، سواء من خلال تخصصاتها الأكاديميّة، أو من خلال دورها الأسري والإجتماعي الكبير. وقدّم الشكر لسموها على تفضّلها بإختيار المهندسة البحرينيّة لتقديرها في إحتفال يوم المرأة البحرينية لهذا العام قائلاً " هذا الإختيار يُترجم من جديد، تقدير القيادّة الرشيدة لدور المهندسات اللواتي نفخر بهن جميعاً، وخاصة نحن في شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات حيث حرصنا منذ تأسيسها على إستقطاب المهندسات البحرينيات المتخصصات في مجال الهندسة الكيميائية، ومنحناهن كامل الثقّة التي كنّ جديرات بها بحق".

كما إمتدح الدكتور جواهري السياسات التي يضعها مجلس الإدارة والتي تولي الكثير من الإهتمام لدعم المهندسات، ومنحهن الفرص للإحتكاك وإكتساب المزيد من الخبرات سواء من خلال حضور مثل هذه المؤتمرات المتخصصة أو المشاركة في الدورات التدريبية وورش العمل التي من شأنها أن تُسهم في تطوير مهنيّة وكفاءة المهندسات، منوهاً في هذا الصدد بالنهج الذي تتبعه الشركة فيما يتعلق بتمكين المرأة وإعدادها لتولّي المهام والمسؤوليات التي تتطلبها طبيعة العمل الصناعي والهندسي بالشركة.

وأثنى الدكتور جواهري على الجهود الكبيرة التي تقدمها موظفات الشركة في جميع الأقسام والدوائر، حيث أثبتت المرأة بالشركة كفاءتها وقدرتها على التعامل والتكيف مع طبيعة العمل وذلك على الرغم من تعقيداته العملية وما يتميز به من تقنية عالية وما يتطلبه من مهنية خاصة ومهارات محددة، معرباً عن فخره البالغ وإعتزازه الكبير لوجود نخبة من المهندسات البحرينيات المتميزات اللاتي أثبتن كفاءة لا مثيل لها في العمل بمصانع الشركة وكافة مرافقها، وكشف بأن المهندسات وجميع العاملات بالشركة قد تلقين دورات متخصصة، وشاركن في العديد من ورشات العمل سواء داخل المملكة أو خارجها حيث لم تدخر الشركة جهداً في تزويد منتسباتها بكافة المهارات والمعلومات التي تتطلبها طبيعة العمل بالشركة.

الجدير بالذكر، أن إدارة الشركة حريصة كل الحرص على دعم عناصرها البشرية من رجال ونساء على حد سواء بإعتبارهم ثروتها الحقيقية، كما تعمل الشركة على تنمية وتطوير أداء القوى البشرية العاملة لديها من خلال تأمين فرص الخبرة والتعليم والتدريب الهادفة إلى منح العاملين المهارات الكافية التي تؤهّلهم لتحقيق المزيد من الإنـجازات والمكتسبات. ويتيح التدريب الذي توفره الشركة لموظفيها المجال لتطوير معلوماتهم وقدراتهم ومهاراتهم سعياً لتهيئتهم لمواجهة متطلبات وظائفهم وتنمية مهاراتهم الفنية والذهنية لمواجهة الاحتياجات المستقبلية للشركة.

اخلاء مسؤولية ملف تعريف الارتباط (الكوكيز): 
يستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز) والتقنيات الأخرى المشابهة لتخزين معلومات معينة لتزويدك بتجربة تصفح أفضل وأسرع وأكثر أمانًا. بالنقر على قبول أو متابعة تصفح موقعنا على الانترنت، فإنك تقر بأنك قد قرأت وفهمت سياسة الخصوصية و سياسة ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز) الخاصة بنا وأنك موافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط (الكوكيز).