الرئيسية > المركز الإعلامي> البيانات الصحفية> 2021> ختام الدورة السادسة عشر لجائزة البتروكيماويات للبيئة
25 مارس 2021

أختتمت شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات الدورة السادسة عشرة لبرنامج جائزة البتروكيماويات للبيئة. والذي يقام سنوياً بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم في مجال البحوث المتخصصة في المجال البيئي، وقد فاز أصحاب المشاريع الثلاثة الأولى بجوائز البرنامج، حيث فازت مدرسة الاستقلال الثانوية للبنات بالمركز الأول، عن مشروعها "إعادة تدوير الإطارات المستعملة واستخدامها الأمثل في أرضيات الملاعب الصناعية والبناء والعزل الحراري"، بينما فازت مدرسة النور الثانوية للبنات بالمركز الثاني عن مشروعها "انتاج علف حيواتي باستخدام مخلفات سعف النخيل لتحفيز إدرار الحليب لدى الأبقار"، وجاءت مدرسة مدينة عيسى الثانوية للبنات في المركز الثالث عن مشروعها الذي يهدف إلى معالجة المياه المتجمعة بالطرقات باستخدام نبات المورينجا.

وفي تصريح له بهذه المناسبة، أعرب الدكتور عبدالرحمن جواهري عن بالغ سعادته بالنجاح المضطرد الذي يحققه هذا البرنامج الفريد من نوعه، والذي تمكن عبر دوراته السابقة من تحقيق أهدافة المتمثلة في تشجيع الطلبة والطالبات على البحث العلمي في مجال البيئة، وحثهم على الإبتكار وتطوير أفكارهم على أسس علمية، إضافة الى بث الوعي البيئي وتشجيع الشباب على تبني السلوكيات التي من شأنها تعزيز هذا الإهتمام ونشره في أوساط المجتمع.

كما أشاد الدكتور جواهري بالتعاون الكبير الذي تبديه وزارة التربية والتعليم ممثلة في سعادة الوزير الدكتور ماجد بن علي النعيمي الذي لم يدخر جهداً في توفير كافة عوامل النجاح للبرنامج، إضافة الى التعاون اللامحدود الذي أظهره الفريق العامل من قبل الوزارة بالتنسيق مع منتسبي لجنة البيئة في الشركة مما أسهم في نجاح وإستمرارية البرنامج خلال السنوات السابقة، مؤكداً بأن جهود الشركة ستتواصل بإذن الله تعالى عبر برامج وفعاليات متنوعة من شأنها دعم جيل الشباب وحثهم على العلم ونشر الوعي اللازم لدعم البيئة وحمايتها من عناصر التلوث المحيطة، مضيفاً بأن هذه الجهود إنما تأتي ضمن أهداف الشركة المبنية على تحقيق التنمية المستدامة التي ستترك تأثيرها الإيجابي على المجتمع وأفراده. كما وأبدى رئيس الشركة شكره العميق لجميع المدراس المشاركة في البرنامج متمثلة في المدراء والمشرفين والطلبة المشاركين، متمنياً لأبنائه الطلبة والطالبات كل النجاح والتوفيق في الدورات القادمة.

يذكر أن جائزة البتروكيماويات للبيئة بدأت في العام الدراسي 2004/2005، وذلك بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، حيث تتولى دائرة الأنشطة الطلابية بالوزارة أعمال التنسيق لهذا البرنامج مع اعضاء من لجنة الأنشطة البيئية بالشركة، ويعتبر هذا البرنامج هو الأول من نوعه لدعم ورعاية البحوث العلمية في مجال البيئة، إذ رصدت الشركة موازنة محددة لتمويل عدد من البحوث العلمية في كل دورة، ليتم بعد ذلك اختيار البحوث الفائزة بالمراكز الثلاثة الأولى من قبل سكرتارية خاصة مكونة من مجموعة من الخبراء البيئيين من وزارة التربية والتعليم، ومكاتب إستشارات بيئية متخصصة، إضافة إلى أخصائيين من شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات.

وقد شهد البرنامج منذ بدايته إلى الآن تطور الوعي لدى الطلبة والطالبات وإلمامهم بأهمية البيئة والحفاظ عليها، الأمر الذي انعكس على نوعية مواضيع البحوث والأفكار التي يتم التقدم بها ومستوى الجانب العملي الذي يتم تنفيذه والتقارير الكتابية التي يتم تسليمها.

وتلتزم شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات إلتزاماً كبيراً بحماية البيئة وتظهر حرصاً لافتاً على إلتزامها بالمعايير البيئية العالمية والمحلية، إضافة على حرصها على الحفاظ على التوازن البيئي والحيوي للمكتسبات الفطرية والطبيعية. حيث لعبت الشركة دوراً رياديّاً في الإضطلاع بمسؤوليتها الأخلاقية والإجتماعية نحو محيطها البيئي، وعملت بمثابرة وصدق على إستدامة محيطها سالماً من جميع المخاطر والمهدّدات البيئية المترتبة على الطفرة الصناعية الهائلة التي تشهدها المملكة، حيث عمدت الشركة إلى تنفيذ مجموعة من المشاريع البيئية داخل مجمعها الصناعّي منها حديقة الأميرة سبيكة للنباتات العطرية وحديقة النباتات الطبية وواحة الملكة مارجريت الثانية ملكة الدنمارك لأشجار الزيتون، بالإضافة إلى محمية للطيور، ومزرعة الأسماك والحديقة الخيرية والعديد من مشاريع التخضير داخل حدود الشركة وخارجها. كما تقدم لجنة البيئة بالشركة محاضرات توعوية في مجال البيئة لطلبة مدارس البحرين بصورة سنوية تشمل زيارة اكثر من ثلاثون مدرسة كل عام.

اخلاء مسؤولية ملف تعريف الارتباط (الكوكيز): 
يستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز) والتقنيات الأخرى المشابهة لتخزين معلومات معينة لتزويدك بتجربة تصفح أفضل وأسرع وأكثر أمانًا. بالنقر على قبول أو متابعة تصفح موقعنا على الانترنت، فإنك تقر بأنك قد قرأت وفهمت سياسة الخصوصية و سياسة ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز) الخاصة بنا وأنك موافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط (الكوكيز).