الرئيسية > المركز الإعلامي> البيانات الصحفية> 2021> الدكتور جواهري يهنئ جلالة الملك وولي العهد رئيس الوزراء بوصول أبطال الحرس الملكي إلى قمة افرست ويصفه بالإنجاز المتفرد
12 مايو 2021

Presidentرئيس الشركة يؤكّد بأن الثقة بالشباب البحريني هي خير دافع لهم لمواجهة التحديات وتحقيق الإنجازات  

أعرب الدكتور عبدالرحمن جواهري عن الفخر الكبير بالإنجاز المبهر الذي حققه أبطال الحرس الملكي البحريني الذين تمكّنوا من الوصول إلى قمة جبل إفرست، مسطرين بذلك انجازاً فريداً من نوعه ومؤكدين بأن الثقة بقدراتهم وإمكانياتهم الكامنة هي خير دافع لهم لمواجهة المهام الصعبة بما فيها من تحديات جسام. 

وهنأ الدكتور جواهري صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، بهذا الإنجاز الذي ما كان ليتحقق لولا المتابعّة الحثيثة لجلالته، واهتمامه حفظّه الله بتوفير جميع مقومات النجاح لهؤلاء الأبطال، الأمر الذي سهّل عليهم رحلة الصعود المليئة بالتحديات والتي توجوها بوصولهم إلى قمة أعلى جبل في العالم، فحققوا الفخر الكبير في نفوس البحرينيين جميعاً.

وأكد في برقية بعثها إلى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولى العهد ورئيس مجلس الوزراء، بأن الرؤية الطموحة والسياسات الحكيمة التي يعمل سموه جاهداً على إرسائها من أجل تحفيز وتشجيع شباب هذا الوطن على تحدي الصعوبات واغتنام الفرص، قد أثمرت عن تحقيق الكثير من الإنجازات الباهرة ومن بينها هذا التفوق الكبير لأبطال الحرس الملكي الذين أذهلوا العالم ونجحوا في هذه المهمة الشاقة رغم صعوبة الظروف وجسامة التحديات.

كما بعث الدكتور جواهري ببرقية مماثلة إلى صاحب السمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، مستشار الأمن الوطني وقائد الحرس الملكي، هنأ فيها سموه بوصول رجال الحرس الملكي إلى قمة افرست منوهاً بالجهود الحثيثة والتشجيع الكبير الذي يقدمه سموه لرجال الحرس الملكي، الأمر الذي أهلهم لتحقيق هذا النجاح المذهل في هذه المهمة الشاقة بكل ما فيها من تحديات ومصاعب، مشيداً في الوقت ذاته بالتدريبات المتقنة التي نفذها الفريق البحريني قبل الانطلاق لتحقيق هذا الإنجاز التاريخي المهم.

واختتم الدكتور عبدالرحمن جواهري بالإعراب عن أمله بتواصل نجاحات وإنجازات هؤلاء البواسل وسائر شباب المملكة ليبقى علم البحرين عالياً وشامخاً بشموخ هذا الوطن العزيز.



اخلاء مسؤولية ملف تعريف الارتباط (الكوكيز): 
يستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز) والتقنيات الأخرى المشابهة لتخزين معلومات معينة لتزويدك بتجربة تصفح أفضل وأسرع وأكثر أمانًا. بالنقر على قبول أو متابعة تصفح موقعنا على الانترنت، فإنك تقر بأنك قد قرأت وفهمت سياسة الخصوصية و سياسة ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز) الخاصة بنا وأنك موافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط (الكوكيز).