استهلت الشركة برنامجها البيئي في مارس 1992م بإقامة الحديقة الخيرية التي تمتد على مساحة قدرها 500,1 متر مربع، وتنتج هذه الحديقة أكثر من 14 طناً من الخضار والفواكه يتم التبرع بها جميعها للجمعيات الخيرية والأسر المحتاجة. وقد تم مؤخراً إضافة أشجار الفاكهة والنخيل لتعزيز الإنتاج في هذه الحديقة الخيرية.

    

وأنشات هذه الحديقة لإنتاج الخضر والغلال والتبرع بها لفائدة الفقراء والمساكين. كما توجد حديقة جميلة بالقرب من مقر إدارة الشركة بالمجمع الصناعي تم تحويلها لحديقة خضروات تمتد على 1500 متر مربع تنتج جميع أنواع الخضروات الموسمية. وتوزع الخضر والغلال على العائلات القاطنة بالقرب من مجمع الشركة عند قطاف ثمارها، الذي بلغ لحد الآن 14 طنا من الخضار والفواكه.

    

وتشارك " جيبك" في المعرض السنوي للحدائق الذي ينتظم تحت رعاية جلالة ملك البحرين المفدى، الملك حمد بن عيسى آل خليفة.

    

وتجدر الإشارة إلى أنه تم إضافة أشجار الفواكه وأشجار النخيل المنتجة للتمور لتعزيز المحصول الزراعي للحديقة الخيرية.

    

ولتكريس عقلية المسؤولية البيئية في عقول وقلوب جميع منتسبي الشركة، تم تخصيص 16،000 متر مربع من التربة الخصبة في مجمع الشركة للموظفين الذين يختارون زراعة أية نباتات أو أشجار يرغبون فيها. وكانت النتيجة هي واحة غناء خضراء تحتوي على 80% من الأشجار التي تبرع بها الموظفون و20% الباقية زرعها زوار وضيوف الشركة. وقد أسهم هذا المشروع في زيادة عدد الاشجار المغروسة لتصل إلى أكثر من 4700 وتغطي 90% من المساحة غير المستخدمة في مجمع الشركة بسترة.

    

 

اخلاء مسؤولية ملف تعريف الارتباط (الكوكيز): 
يستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز) والتقنيات الأخرى المشابهة لتخزين معلومات معينة لتزويدك بتجربة تصفح أفضل وأسرع وأكثر أمانًا. بالنقر على قبول أو متابعة تصفح موقعنا على الانترنت، فإنك تقر بأنك قد قرأت وفهمت سياسة الخصوصية و سياسة ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز) الخاصة بنا وأنك موافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط (الكوكيز).