حديقّة الصداقة البحرينية الهندية لأشجار النيم تم تدشينها في الثالث من يونيو للعام 2019 م.

تم تشييد الحديقة - التي ضمت 150 شجرة من أشجار النيم - وفق أحدث التصاميم وأنظمة الرّي المتطورّة للمحافظّة على نمو هذه الأشجار دائمة الخضرة والتي تمتاز بسرعة نموها وقدرتها على التكيّف على الظروف الصحراويّة.

تم اختيار شجرة النيم لتكون المكوّن الأساسي لحديقة الصداقة البحرينية الهندية نظراً لأنها من أكثر الأشجار التي زرعت بنجاح في البيئات الجافة، وكذلك لكثرة فوائدها، فقد رشحتها إحدى الدراســات العلمية لتصبح شــجرة القرن الحادي والعشرين أو صيدلية الطبيعة نظرًا لاستخداماتها العديدة في صناعة الدواء ومكافحة الآفات الزراعية، وطرد الحشرات. كما تعد هذه الشجرة مصدراً جديداً لإنتاج الوقود الحيوي إضافة إلى قدرتها الفائقة على تنقية الهواء.

يُذكر أن أشجار النيم هي من فصيلة الأشجار الكبيرة كثيفّة الظل ويصل ارتفاعها إلى 20 متراً، وتتشكّل فروعها على هيئة تاج واسع، وتنتج هذه الأشجار أخشاباً وصمغاً عالي الجودّة كما تتميز بقدرتها على تنقية التربة من الأملاح، وتعرف باستعمالاتها الطبية المتعددة، حيث تستعمل أجزاء الشجرة بالكامل في اللقاحات البيطرية وفي صناعة الأدوية ومستحضرات التجميل.

اخلاء مسؤولية ملف تعريف الارتباط (الكوكيز): 
يستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز) والتقنيات الأخرى المشابهة لتخزين معلومات معينة لتزويدك بتجربة تصفح أفضل وأسرع وأكثر أمانًا. بالنقر على قبول أو متابعة تصفح موقعنا على الانترنت، فإنك تقر بأنك قد قرأت وفهمت سياسة الخصوصية و سياسة ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز) الخاصة بنا وأنك موافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط (الكوكيز).