الرئيسية > المركز الإعلامي> البيانات الصحفية> 2018> بعد حصولها على شهادة جودة منتج الميثانول لخلوه من أي مكونات محرمة، سعادة العضو المنتدب يهنئ الإدارة التنفيذيّة بهذه الشهادّة ويؤكّد أهميتها في تأكيد جودّة منتجات الشركة
12 سبتمبر 2018

خلال زيارته الأخيرة التي قام بها لمجمّع شركة الخليج لصناعّة البتروكيماويات، قدّم سعادّة العضو المنتدب الأستاذ ابراهيم محمد المصيطير التهنئة والتبريك للإدارة التنفيذيّة لنجاح الشركة في الحصول على شهادّة حلال لمنتج "الميثانول" في تأكيد جديد على سلامة وكفاءة منتجات الشركة.

جاء ذلك خلال زيارة سعادته التي قام بها لمجمّع الشركة الصناعّي يوم الخميس بتاريخ 7 سبتمبر الجاري حيث قال بأن هذه الإنجازات المتميزة والمتواصلة التي تحققها الشركة لم تكن لتتحقق إلاَّ بفضل الله سبحانه وتعالى ثم بفضل مؤازرة وتوجيهات القيادتنا الرشيدة والإخلاص الكبير الذي يبديه فريق العمل في تنفيذ السياسات والأهداف الموضوعه، الأمر الذي مهّد المزيد من النجاح والتميّز للشركة.

ومن جانبه، أعرب الدكتور عبدالرحمن جواهري، رئيس الشركة عن شكره الجزيل لسعادّة العضو المنتدب على كلماته الطيبّة وتهنئته الرقيقة للشركة وإدارتها بمناسبّة الحصول على شهادّة "حلال" مشيراً إلى أن كل تقدّم تحرزه الشركة على صعيد العمل إنما يعود بعد الله تعالى، إلى السياسات الحكيمة والنهج المتزّن الذي ارتضاه مجلس إدارة الشركة والأعضاء الكرام الذين أسهموا من خلال خبراتهم الغنيّة في الحفاظ على نمو الشركة ومسيرتها الثابتّة المطرزّة بالكثير من محطات النجاح والتميّز، مشيراً إلى ان شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات تتمتّع بسمعة عالميّة يشهد لها الجميع، ويدرك الآخرون أن هذه الشركة هي كيان مختلف في كل شيء، أيّ أنها ليست مجرد شركة صناعيّة تعمل على إنتاج وتصدير الأسمدة ومنتجاتها فحسب، بل هي كيان ترك بصماته على الصناعة كما تركها على المجتمع، وقد تجاوزت هذه البصمات حدود الوطن والإقليم لتثبت وجودها في أكبر الكيانات العالمية، لذلك فإن إدارة الشركة حريصّة كل الحرص على تحصين كافّة منتجاتها بشهادات الجودّة والكفاءة.

ومتحدثاً عن شهادّة "حلال"، قال الدكتور جواهري أن الجهة المانحة لهذه الشهادّة هي شركة خدمات شهادات الحلال وهي شركة معترف بها في جميع أنحاء العالم ( HCS) مشيراً إلى أن هذه الشهادة هي تأكيد معتمد على خلو منتج الشركة من الميثانول من أيّ مكونات محرمّة، إلى جانب خلو هذا المنتج من مادّة الكحول، كما تؤكّد هذه الشهادّة كذلك بأن كافّة المعدات المستخدمة في عملية الإنتاج لا تتلامس مع أيّ منتجات محرمّة، وأن المخازن مفصولة بعنايّة ولا يوجد بها خلط من أيّ نوع مع أيّ منتج محرّم آخر.

وأوضح أن ( HCS) تقوم قبل تقديم الشهادّة بتوعيّة الجهة المنتجة باستفاضّة عن أوجه الحلال والحرام والمشبوه، حيث تلتزم الجهة المنتجة بمعايير الحلال كما نصّت عليها الشريعة الإسلاميّة، موضحاً بأن الشهادّة الممنوحّة قد أكّدت بأن جميع المكونات المستخدمة في إنتاج الميثانول واضحّة وخاليّة من أيّ مكوّن حرام أو مشبوه أو معدّل وراثياً، وأشار إلى أن فريقاً من ( HCS) قد قام بزيارة موقع الإنتاج بمجمع الشركة الصناعّي، وأجرى الفريق دراسّة مستفيضّة للمكونات والمعايير الصحيّة والتغليف والمواد المستخدمة في التغليف والمخازن وتأثيرها على المنتجات خلال مدة التخزين القصوى كما تعرّف على جهود الشركة في ضمان مراقبّة الجودة المستمر خلال وبعد عمليّة الانتاج. وكان الفريق قد أجرى خلال عمليّة التحقّق إستشارات مع المجلس الإستشاري وتقييم للمعادلات وتمّ تمحيص البيانات المقدمة من الشركة في هذا الشأن، ليتم في النهاية منح الشهادة التي تؤكّد بأن المنتج لا يحتوي على مواد محرمة أو مكونات مشتقّة من مواد محرمّة.