التحسن الكبير والواضح في البيئة المحيطة بمجمع شركة "جيبك" بسترة شجّع إدارة الشركة لمزيد تعزيز تركيزها على البيئة المجاورة وخاصة حياة الطيور في البحرين. فبعض أنواع سرطان البحر سوداء اللون التي كانت قد انقرضت من سواحل البحرين بدأت في الظهور مرة أخرى. ولأول مرة أيضا، شهدت البحرين في صيف 2001 هجرة مجموعة كبيرة من طيور الفلامنكو ( تقريبا 18) التي استقرت على الشواطئ المحيطة بمجمع الشركة. وعادة ما تهاجر هذه الطيور لبلدان أخرى ثم تعود للبحرين خلال فصل الشتاء، مما يعني أن البحر والمنطقة المحيطة بالشركة أصبحت مهيأة لاستقبال طيور الفلامنكو وأنواع أخرى والاستقرار على مدى السنة فيها. وقد شجع هذا الأمر إدارة جيبك على إنشاء محمية طيور في المجمع الصناعي لأسباب بيئية وخيرية بتوجيهات ورعاية من مدير الشركة العام. وأنشأت المحمية في 9 سبتمبر 2001 حيث تم تهيئة منطقة للتعشيش وسبخة مياه عذبة كي تستمتع الطيور بمحمية طبيعية بهدف الحفاظ على البيئة وتحسينها في محيط شركة " جيبك" بسترة.